mardi 15 juin 2021 00:48:45

تسبب تآكل القناة الرئيسية لشبكة المياه القذرة ومياه الأمطار في إنزلاق "كبير" للتربة على مستوى مستشفى فارسي يحيى بالقليعة، حسب التحقيقات الأولية للمصالح التقنية لولاية تيبازة.

يتعلق الأمر بانزلاق أرضية سجل مؤخرا بالجهة الجنوبية لمستشفى فارسي يحيى، الذي يعود تاريخ إنشاؤه لسنة 1943، مما تسبب في انهيار جدار الإحاطة وانتشار الروائح الكريهة بفعل الخسائر التي لحقت بالقناة الرئيسية للمياه القذرة التي تآكلت، ما يستدعي التكفل بهذا المشكل "في أقرب وقت ممكن"، حسبما أكده رئيس بلدية القليعة، قويدر يوسف.

في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أوضحت والي تيبازة، لبيبة ويناز أن المعاينة التقنية الأولية التي قامت بها مصالح ولاية تيبازة ممثلة في مديرية الموارد المائية والأشغال العمومية بينت أن تآكل الأساسات للقناة الرئيسية لشبكة المياه القذرة ومياه الأمطار التي تصب في وادي مزافران وتمر من وسط مدينة القليعة عبر مستشفى القليعة من الجهة الجنوبية كانت "سبب رئيسي في انزلاق الأرضية".

أضافت المسؤولة أنها أعطت تعليمات لمديرية التعمير والبناء والهندسة المعمارية لإجراء دراسة تقنية بهدف حماية الأرضية وتقوية هذا المرفق الصحي الحيوي مبرزة أنها تنقلت لعين المكان للاطلاع عن قرب على حجم الحادث وتبادل أطراف الحديث مع مسؤولي المستشفى وكذا مسؤولي بلدية القليعة للنظر في الحلول المتاحة.

تجدر الإشارة إلى أن أول انزلاق للتربة بسبب هذه القناة الرئيسية للمياه القذرة، سجل سنة 2000، إلا أن المشكل ظل قائما رغم ما يشكل هذا الحادث من خطر على الصحة العمومية وعلى هذا المرفق الصحي.

 

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions